تجربتي مع حبوب الاستروجين

0

تجربتي مع حبوب الاستروجين ، حبوب الاستروجين هى عباره عن هرمون الاستروجين او كما يعرف عند البعض بهرمون الأنوثه، والذى لا ينصح بتناول تلك الحبوب قبل استشارة الطبيب المختص حيث ان حدوث اى خلل فى ذلك الهرمون قد يترتب عليه العديد من المشاكل الصحيه والخاصه بالمرأه فقط، فيعتبر تلك الهرمون المسؤل عن منع حدوث اى خلل فى الدورة الشهريه، كما يساعد فى تهيئة بطانة الرحم، مما يقوم أيضا بالحفاظ على معدل نسبة الكوليسترول فى الدم، واليوم ومن خلال موضوعنا سوف نتحدث عن تجربتى مع حبوب الاستروجين ، واسباب نقص هرمون الاستروجين.

تجربتي مع حبوب الاستروجين

تجربتي مع حبوب الاستروجين :

قد اوضحت بعض من السيدات عن تجاربها الشخصيه لهرمون الاستروجين والتى ذكرت بأن تناول تلك الحبوب لابد من تحديدها من قبل الدكتور المختص حيث انه يقوم بعمل تحليلات وفحوصات لها والتى يترتب عليها تناول تلك الحبوب وذلك فى حاله ما إن وجد اى خلل او نقص فى تلك الهرمون، وقد ورد أيضا ان الطبيب هو الوحيد القادر على تحديد الجرعات والجداول التى يتم فيها أخذ هذه الحبوب ونوهت بأن تلك الحبوب لها فاعليه ممتازة وسريعه فى الشفاء واظهرت بعض من النتائج الإيجابيه والرائعه والتى تم من خلالها تعويض نسبة النقص فى هذا الهرمون كما ان الحاله النفسية والصحيه قد تحسنت.

 

اقرا المزيد عن (طريقة استخدام حب الرشاد للعظام)

 

أسباب نقص هرمون الاستروجين:

فى بادئ الامر نود ان نوضح بأن نقص مستوى ذلك الهرمون قد يحدث لدى السيدات الأكبر سننا والتى يكون قد قرُب عمرها من سن اليأس وعادة مالا قد يحدث لدى الفتيات، والذى قد يؤدى إلى إنقطاع الدوره الشهريه وبالطبع إلى العديد من المشاكل الصحيه والنفسيه، واسباب إنخفاض تلك الهرمون قد تختلف وتتغير مثل أعراضه وعلاماته ومن بعض أسبابه.

تجربتي مع حبوب الاستروجين

-إنخفاض او نقص فى أداء الغده النخاميه.

-بعض من مشاكل الحمل التى فى الغالب ما تؤدى الى إجهاض.
-إنخفاض تام فى أداء المبايض بالإضافه الى ظهور التكيسات بالمبايض.
-الولاده المتكرره وأيضا الرضاعه الطبيعيه.
-ممارسة الرياضه بكثرة وبعنف والتى من الممكن ان يؤدى الى إنخفاض فى نسبة دهون الجسم أو إتباع بعض من أحد الأنظمه الغذائيه التى تؤدى الى نقص الدهون أيضا.
-تناول كميات كبيرة من ادويه الخصوبه.

اقرا المزيد عن (افضل مرطب للبشره الجافه من الصيدليه)

اقرا المزيد عن (دواء منوم سريع المفعول للكبار)

المصدر 

Leave A Reply

Your email address will not be published.