حمى الضنك اسبابها وطرق الوقاية منها

0

حمى الضنك اسبابها وطرق الوقاية منها، قد انتشر في الآونه الاخيرة مرض فيروسى يسمى بحمى الضنك وهو من اكثر الامراض التى تتسبب فى حدوث خوف وذعر لدى العديد من الاشخاص، حيث انه من احد الامراض التى لا يمكن تشخيصها بسهوله والخطأ فى تشخيصها قد يجعل الوضع اسوء ويؤدى الى تطور الفيروس ويتسبب فى إصابة المريض بحمى الضنك النزفيه وهى اسم تشخيص هذا المرض فى مراحله الأخيره ولكن لا داعى للقلق حيث ان تلك المرحله نادرا ما يصل لها الفرد، وتعتبر حمى الضنك من الامراض الحميه الحاده والتى تتفشى فى المناطق المدارية بشكل خاص، ويقدر عدد إحتماليه الاصابات بعدوى حمى الضنك بحاولى 390 حالة مصابة بالعدوى فى كل عام، منها تقريبا 96 مليون حاله تعانى من الإصابة بالمرض بالفعل.

وغالبا ما ينتشر هذا الفيروس بكثره فى جنوب شرق آسيا، كما يزداد ويتفشى أيضا فى الكثير من المناطق مثل المحيط الهادئ، وشبة القارة الهندية، والمكسيك، وتايوان، وأيضا فى جنوب ووسط الولايات المتحدة، وجزر الكاريبى، وقد إنتشر بشكل واسع فى قارة أفريقيا وتحديدا مصر، والسودان ولكن بنسبة اقل بخلاف المناطق الآخرى.

حمى الضنك:

هى عدوى فيروسيه تعتبر من اكثر الأمراض التى يتم إنتقالها من خلال لدغات الباعوض( الناموس) ويعتبر مصدر هذا المرض هو الانسان لذا فإن المناطق الأكثر عرضه لانتشار هذا الفيروس هى هى المناطق المزدحمه والتى تحتوى على كثافة سكانيه عاليه، وينتمى هذا الفيروس لعائلة الفيروسات المُصفره، كما ويوجد اربعة انواع مختلفه منه، وقد يكون الانسان هو الناقل الرئيسى للمرض ولكن لا ينتقل المرض الا من خلال إناث الباعوض على وجه التحديد فعندما يبدغ الباعوض الجسم يتم إنتقال العدوى له ومن ثم يقوم بلدغ شخص آخرى حينها ينقلها للجسم الآخر. وفترة حضانه الباعوض للفيروس تتراوح ما بين اربعه الى خمسة يوما وحتى تصل الى 12 يوما بحد أقصى، وتلك الباعوضه تعيش فى الموائل الحضريه وحوليات من صنع البشر وتتكاثر فيها، وحمى الضنك بشكل عام مرض وخيم يشبه الإنفلونزا الى حد كبير، يصيب صغار الأطفال والبالغين وحتى الرضع.

وعادة ما يكون الاشتباه بالاصابه بحمى الضنك عندما ترتفع درجه الحرارة بشكل خاص وتصل الى (40 درجة مئوية/104 فهرنهايت)، بجانب بعض الأعراض كالصداع الحاد، والغثيان، وانتفاخ الغدد، ولكنها عادة ما تستمر ما بين يومين وحتى اسبوع وذلك أثناء فترة حضانه ما بعد لسع الباعوضه المصابه بين اربعة أيام وحتى عشرة أيام، وحمى الضنك الوخيمه تعتبر من المضاعفات المميته المحتمله، والتى تكون بسبب تراكم السوائل، او تسرب البلازما، او قصور الاعضاء،او النزيف الوخيم، وايضا ضيق التتفس، وعادة ما تظهر علائمها التحذيريه من فترة تتراوح ما بين ثلاثه أيام وحتى أسبوع وذلك بعد ظهور الاعراض الاولى من المرض وبجانب انخفاض درجه حرارة الجسم وقد تصل الى ( 38 درجة مئوية/100 فهرنهايت) بالاضافه الى بعض الاعراض مثل قئ مستمر وقد يصل الى قئ مدمى، ونزيف اللثه وسرعة التنفس بالمرافقه مع بعض الأعراض الآخرى وتلك الحاله تدعو الذهاب للطبيب فى الحال وذلك لتفادى المضاعفات وخطر الوفاه.

اعراض حمى الضنك:

من المعروف ان أعراض الحمى تتشابة الى حد كبير مع اعراض البرد والانفلونزا بجانب بعض الاعراض الآخرى التى توضح ما اذا كان المريض مصاب بالحمى بالفعل ام لا وعادة ما تبدأ الاعراض بعد اربعة أيام الى إسبوع من العدوى وتستمر لمدة تصل تقريبا الى 12 يوما، وتشمل هذه الاعراض:

-الشعور بالآلام والاوجاع فى منطقة الظهر والعضلات وأيضا المفاصل.
-الفقدان التام فى الشهيه لدى المريض والتى تصاحبه شعور بالضعف الشديد والتعب.
-الاحساس بالصداع الحاد.
-وجود ألم ووجع خلف العين.
-ظهور طفح جلدى على البشرة وغالبا ما يظهر مرور يومين الى خمسة أيام من ظهور الحمى.
-التقئ والغثيان بشكل مستمر.
-حدوث نزيف متوسط للمريض كنزيف اللثه ونزيف الأنف.

طرق الوقاية وعلاج حمى الضنك:

نريد ان ننوه بأن حمى الضنك لم يُكتشف لها علاج من قبل الطب والاطباء حتى الآن ولكن يوجد بعض الطرق والاساليب التى تساعد فى التخلص من الاعراض المصاحبه لها، كما يوجد أيضا طرق للوقايه منها والتى سنتعرف عليها من خلال السطور التاليه:

-فى البدايه يفضل التزام الراحه التامه وتناول كميات كبيرة من السوائل وذلك بجانب اخذ بعض الادويه التى تساعد فى تسكين الآلم والتى تقوم بوقف النزيف.
-يجب التخلص من الاسباب التى تؤدى الى انتشار العدوى فمن الضرورى ان يقوم أهل المنزل بأخذ الحذر والحرص عندما يكون هناك شخص مصاب معهم ويعملون على حماية انفسهم.
-ينصح بإستخدام الناموسيه وهى عبارة عن شبكه مخصصه لمنع دخول الناموس وينصح بذلك فى أى وقت وتحديدا عندما يكون الشخص ذاهب للمبيت خارج المنزل.
-الاهتمام بالنظافة البيئيه فيجب الحرص على تغيير المياة بشكل مستمر كما ويفضل تنظيف الحمامات والحديقة الخارجيه للمنزل.
-يفضل إستخدام الشبكات او سد الثقوب المفتوحه فى الشبابيك والابواب وذلك حتى يتم التأكد بان لا يوجد هناك مكان يسمح بدخول حشرة الناموس.
-ينصح بإستخدام ودهن المراهم الطبيه والمتوفرة فى جميع الصيدليات والتى تلعب بدورها فى وقاية الجسم من لدغات حشرة الناموس.
-ينصح بتشغيل التكييف فى المنزل بشكل مستمر مع رش المبيد الذى يقوم بطرد الباعوض.

 

اقرا ايضا (الفرق بين حبوب الدوره وحبوب الحمل في الوجه)

اقرا ايضا (هل الحزام الناري يسبب الوفاة)

اقرا ايضا (عشبة القطف لتكيس المبايض ،للتنحيف والحمل)

المصادر

Leave A Reply

Your email address will not be published.